خطوات الإستيراد .. بالتفصيل الممل والنافع


الخطوة الأولى :


هي البحث عن مصدر لتلك المادة ( مصنع - متجر- شركة تصدير- إلخ




و هذا يتطلب البحث الطويل عبر الإنترنت و في الكتالوجات و بعض الإتصالات و البحث في الأسواق عن مصادر المنتجات المتوفره في السوق و عند تحديد المصادر مع وضع ملاحظه أنه مصنع أم شركة أو غير ذلك


الخطوة الثانيه :



إرسال إلى كل المصادر المحدده بطلب هذه المادة مع تحديد طريقة الدفع و مكان التسليم ( و هذا يحدد بحسب نوع المادة نتكلم عنه في موضوع خاص إن شاء الله


الخطوة الثالث :


عمل إستبيان و وضع نقاط و علامات لكل مصدر بحسب العرض المقدم منه و الذي يشمل ( السعر- مكان التسليم - شروط التسليم و الدفع ) 


و هنا نقطه مهمه الكثير يغفل عنها و هي أنه هناك ا عروض سعرها مرتفع و عروض معقوله و عروض رخيصه و آحيانا رخيصه جدا 


هنا يجب أرسال إلى آصحاب العروض المرتفع و إبلاغهم بأن السعر المقدم مرتفع و لماذا هو مرتفع ؟


و يجب إرسال إلى آصحاب الأسعار المعقولة إرسال التفاصيل الكامل و الدقيقة عن المادة المطلوبة و التي متوفره لديهم و شروط التسليم و الدفع 


يجب إرسال إلى أصحاب الأسعار الرخيص بطلب إرسال التفاصيل الكامله و الدقيقة عن المادة المطلوبة لديهم و شروط التسليم و الإتصال معهم بالهاتف إذا لزم الأمر أو عن طريق وسيط متواجد في الصين و ذلك لتأكد من جدية المصدر و طلب عينات و شحنها بالبريد السريع للمعاينة ( نتكلم عن موضوع كيفيت طلب العينات لاحقا )




·  من بعد الخطوة الثالثة ينتج لدينا عروض مقبولة و جيده و ممتازه و هناك من يستبعد عروضه لأسباب عديده .
ننتقل إلى


الخطوة الرابعة :


وهي تفيذ عملية الشراء و بحسب الشروط المقدمه من قبلنا و على أساسها تم إستقبال العروض من الموردين 


فإذا كان هناك شرط دفع عربون أو دفعه أولى ( يرجى مراجعة النقطة الثالث من موضوع أصول تجارة الإستيراد من الصين ) بطريقة الحوالة البنكيه و بفرض 10% و لهذه الحالة طرق عديده منها


الطريقة الأولى :


في حال لا ترغب في السفر إلى
الصين و لايوجد من ينوب عنك 
يطلب إرسال فاتورة و صورة عن السجل التجاري مصدق حسب الأصول ( غرفة التجارة الصينية و هيئة دعم الصادرات الصينية ) موضح فيهما رقم الحساب البنكي للشركة بالإسم و الرقم 
يتم تحويل المبلغ و ربطه مع إعتماد بنكي يوضع فيه شروط فتح الإعتماد بقبض المبلغ العربون ( بالرقم و ليس بالنسبة )
يحدد فيه مدة الإعتماد و ذلك بحسب شروط العقد و يوضع شرط أساس في صرف الإعتماد بتسليم وثائق الشركة الفاحصة للجودة


و تقديم تلك الشركة شهادة بأن البضائع الموجودة في الحاوية رقم كذا .....


ورقم الخاتم كذا .... ورقم خاتم شركة الفحص كذا .....و التي مصدرها كذا....بأنها المادة كذا ...


و هي بالمواصفات كذا ... و يشهدوا بأن مخابرهم فحصت و تأكدت منها و شهادة ثانية بأن الحاوية المذكورة فيها المادة كذا .... و بكمية كذا .... كغ أو طن أو قطعه


و يجب إرسالها من شركة فحص الجودة إلى البنك مباشره و ليس عن طريق المصدر بالإضافة لوثائق الشحن ( بوليصة الشحن ) و إذا كانت المادة المطلوبة غذائية أو بحاجة لشهادة صحيه يذكر في الإعتماد وجوب إصدار هذا الشهادات مع التأكيد صدورها للبضائع قبل يوم الشحن حصرا ( يرجى مراجعه المخلص الجمركي تحديد الشهادات المطلوبة لبلدك


الطريقة الثانيه

السفر إلى المصدر في الصين و فحص المادة إما بخبرة المتوفره لديك أو بإرسال لإحدى المخابر 
تسليم المبلغ باليد أو بالتحويل البنكي مع إتباع شرط وجود فاتورة مصدقه و صورة سجل تجاري مصدق 
إستلام البضائع مع الحرص على فحص المنتجات و التأكد منها وأنها هي المطلوبة 
تحويل المبلغ المتبقي إلى حساب الشركة و تحميل البضائع من المصنع أو المستودعات


الطريقة الثالثة:


توكيل أحد الأشخاص ذو ثقة أو شركة (مع المراعاة النقطة الثانية من موضوع أصول تجارة الإستيراد من الصين ) 
ملاحظات :
1-
أحيانا هناك من يستغل الدقائق الحرجه في عمليات التسليم و فحص البضائع و هنا أنصحك عدم الإكتراث لآي ضغط مفروض عليك و إستلم بضائع بكل إطمئنان و الذي لا ترغب به إرميه على طول 
2-
هناك بعض المصادر تحتج على المعاملة الجافه أو الشروط القاسه في نظرها و تعطيك بأنه لا يوجد من ينفذ هذه الشروط كذلك أنصحك عدم الإكتراث لهم و تمسك بشروطك و لا تقبل بالتنازل ( لقد تعاملت مع مصانع سابقا و قد طلبت منهم طريقة الدفع المناسبة لي 100% إعتماد مستندي مع طلب منهم فتح كفالة حسن تنفيذ واقفوا على شروطي لأنه في النهاية لا يوجد ما يخفيهم في عدم تقديم ما أطلب و البضائع تنتج و متوفره )
3-
ليس الخطأ في علم التجارة بأنك قد أعطيت الأمانة لشخص آخر أو شركة , حيث من المستحيل بأن يعمل الشخص بمفرده كل شيء , و لكن الخطأ بأن تعطي الأمانة دون ضمان حقك ( إعقل و ثم توكل ) 
4-
في التجارة الدولية و عمليات الإستيراد يجب أن تعمل إجازة إستيراد من بلدك و من ثم البدء في عملية الشراء و هذا قانون دولي و معترف به دوليا و لكن هناك تجاوزات له و عليه يفرض غرامات و رسوم إضافة و أحيانا يرفض دخولها , و هناك إعفاءات في بعض الدول و لبعض المنتجات لذلك و قبل أن تشتري أو تستورد أي مادة يجب السؤال عنها بدقة و لا مانع من إصدار إجازة إستيراد قبل عمليات الشراء 
5-
هناك العديد من الطرق في عمليات الشراء و التحويل و لكل شخص له الفكره الخاصه في تنفيذها لذلك ليس بالضرورة الإلتزام بالخطوة و لكن الإلتزام النقاط المذكروه فقط
آسف على الإطاله


الآن البضائع أو المادة المطلوبة و المشتريات قدم استلمت و شحنت و هي الآن في البحر و تحتاج من 10 و حتى 40 يوم للوصول


وذلك بحسب شركات الشحن الناقله و ميناء الوصول من حيث بعده عن ميناء الإقلاع 
و هنا يجب أن ننتبه بأنه هناك شركات شحن لها مصداقيه بالمواعيد و هناك من يخالف في المواعيد ( ممكن أن تسأل عن آفضل الخطوط و أسرعها من ميناء المصدر إلى ميناءك


الخطوة الخامسة :


تقديم الوثائق و هي باكنغ ليست ( لائحة التعبئة )


وثيقة الشحن ( بوليصة الشحن )


فاتورة الشراء


و شهادة المنشا


و هناك بعض الدول تطلب شهادات جودة


أو شهادات صحيه


أو شهادات خاصة غير ذلك لتخليص البضائع


و هنا يجب ان نتذكر بأن عملية التخليص الجمركي تبدأ بإصدار إجارةالاستيراد المادة موضح فيها كمية البضائع و بلد المنشأ و إسم الشركة المصدره رقم الترميز الجمركي الموحد ( HS code ) و على اساسه تم تحديد الرسوم الجمركيه مع الشهادات المطلوبة للتخليص الجمركي


و على فكره أي مادة موجوده و متداولة بين الناس لها رقم ترميز و آي مخالفه ما بين إجازة الاستيراد و البضائع المستورده تعتبر عملية تهريب بضائع و يحاسب عليها القانون و قد تصل لمصادرتها او اتلافها او تغريم المستورد برسم اضافي او بعدم دخول البضائع او اعادة تصدير المنتجات و هذا يتبع لقرارت المحاكم المختصه بهذه المشاكل 
يفضل ممن ليس لديه الخبرة الكافيه اعطاء مهمة الخليص الجمركي لشخص مختص في التخليص الجمركي.


واخيرا توكل على الله وابدأ تجارتك .. بما يرضى الله.

‏هناك 5 تعليقات:

  1. شكراً جزيلاً على المجهود الرائع ووفقك الله

    ردحذف
  2. شكرا لك و لمعلوماتك المفيدة و جزاك الله خيرا انا بحاجة الى ان اعرف افضل المدن لاستيراد قطع غيار الموتوسيكلات
    اكرم نصر
    akrum_nasr@yahoo.com

    ردحذف
  3. شكرا جزيلا على هذه المعلومات الاكثر من رائعة , وجزاك الله كل خير

    ردحذف